مهمـتـنـــا

تسعى مؤسسة البركة للإدماج الاقتصادي والاجتماعي لأصحاب المشاريع الصغرى وذلك من خلال عملية التضمين المالي «الشمول المالي»، حيث تحرص على توفير منتوجات مالية وخدمات غير مالية متنوعة ملائمة لفائدة المقاولين الأفراد والمؤسسات الصغرى

محـــاور مهمـتـنــا

الادماج الاقتصادي والاجتماعي : تحرص مؤسسة البركة على دعم روح المبادرة لدى أصحاب المشاريع والمقاولات الصغرى مساهمة منها في تنمية نشاطهم الاقتصادي وتحسين مستواهم المعيشي ومستوى محيطهم الأسري، وتحفيزهم ليصبحوا فاعلين اقتصاديين مستقلين

التضمين المالي: هو عرض خدمات مالية وبنكية منخفضة التكلفة لدوي الدخل المحدود أو الغير منتظم و المستبعدين عن النظام المالي التقليدي

صغار المقاولين المستبعدين : تضم هذه الفئة، المقاولين الصغار شبابا ونساءً، أصحاب الدخل المحدود، والذين يمارسون نشاطاً مدراً للدخل، لكنهم لا يستطيعون الحصول على قروض بناءً على منظومة التمويل والاقتراض الكلاسيكية

سواء لعدم توفرهم على الضمانات  المالية الضرورية أو لأن مشاريعهم غير مهيكلة

خدمات ملائمة ومبتكرة : تعير مؤسسة البركة اهتماما كبيرا لخلق وتطوير منتوجات مبتكرة وأصيلة، تلائم متطلبات وخصوصيات المقاولين الصغار

مقاولات جد صغيرة : هي مقاولات من الحجم الجد صغير لا تتوفر على الأسس المالية، القانونية والتقنية التي قد تساعدها على النمو في نسيج اقتصادي مهيكل وتنافسي، لذلك فإن مؤسسة البركة تهدف إلى مواكبة هذه المقاولات حتى تتطور

رؤيـتـنــــا

تسخر مؤسستنا جميع الوسائل الضرورية من أجل تطوير أنشطتها باعتبارها فاعلا أساسيا في قطاع القروض الصغرى يرتكز على المسؤولية الاجتماعية الدائمة والفعالة، حتى تتمكن من المشاركة في القضاء على الإقصاء المالي بالمغرب